Wednesday, March 27, 2013,17:23
لستُ منك، ولستَ منى
ما كان عليكَ من حرجٍ لو أنك اتبعتنى، لو أنكَ آمنتَ بى واتبعتنى. ما كنتُ لأعدَكَ بطريقِ الوردِ الأبيض، لكنى كنتُ لأعدَكَ بطريقِ الوردِ الأزرق. كنتُ لأعلمَكَ مما عُلمتُ رشدا، وكنتَ لتعلمَنى مما عُلمتَ رشدا. غير أنكَ نظرتَ فى الأشياء فتبدتْ لك أجملَ منى. آثرتَ الانسحابَ وآثرتَ السلامة؛ لأنك... لأنى.... وكنتُ أحسبُ – واهما – أنك أنى. فإليكَ عنى. ما أنا منك، ولا أنتَ منى.
 
Posted by Muhammad | Permalink |


10 Comments:


Post a Comment

~ back home