Tuesday, September 16, 2008,03:52
.....

مفتتح

فلما قدما مكةَ قال له أبوه: يا قيس، تعلّق بأستار الكعبة. ففعل. فقال: قل اللهم أرحني من ليلى وحبِّها. فقال: اللهم مُنَّ عليّ بليلى وقربها.

ذات صباح

وبعد ليلة قضاها ثلاثتُنا في عراء الجبل أشرقتْ شمسُ يوم جديد. تابعتُ لحظة الميلاد علَّها تتمخض عما يطرد الكآبة. رأيتُها تقاوم الظلام (أو تكتسحه) حتى بزغتْ واضحةً كأمل أقبل بعد غياب وانتظار. غير أن ميلادَ شمس الخارج لم يتبعه ميلادُ شمس الداخل إلا لوهلة عاد كل شيء بعدها كما كان. أنقذني صاحبي من ضلالات الفكر حين أفاق وبدأتْ ثرثرتُه. كان حديثه بسيطا وممتعا في آن، وكأن الحياة قد وهبتْه بعضا من حكمتها رغم حداثة سنه. تعجّبَ للدنيا التي تجمعنا أغرابا وتُفرقنا أحبابا حتى أوشك على البكاء. أمعنتُ فيه النظر ولم أنبس بحرف من كلمات التسرية التي اعتدناها في مثل هذه المواقف. احترمتُ تجلّيه وانشغلتُ بالإنصات إلى رنين صوتكِ الذي لم يبارح أذني منذ هاتفتُكِ قبل ساعات.

قبل ساعات

جاءني صوتُكِ رقيقا - كنسمة صيف - بتأثير النعاس. حوّم - كعصفور أخضر - حتى استقر على كتفي وربتَ بضع ربتات. فككتُ الشفرة وجعلتُ من قلبي وسادة له فسكن جناحاه. ابتسمتُ له فهشّ بوجهي ونام.

الآن

صرتِ جرحي الأكبرَ وحزني الأكبر. لم تعد الكلماتُ واللقاءاتُ كافية لسد الجوع. أحتاجكِ في دمي كمدمن يشتاق وخزَ الأفيون. لكنْ: بيننا يا جارتي بحرٌ عميق. بيننا بحرٌ - من العجز - رهيبٌ وعميق.

خاتمة

دهشورُ يا دهشور
شدّتْ خيوط النور
أرجوحة الصبحِ
فأولمي للطيور
والنملِ من جرحي

 
Posted by Muhammad | Permalink |


4 Comments:


  • At Tuesday, September 16, 2008, Blogger تسـنيم

    دوما ما كنت أزعم أنه لو كان قيس فلعا لكان خفف علينا وطئة العشق ولوعته ولكننا نهجنا نهجه فلو كان نجا لكان هدانا لطريق النجاة..



    أذكر أني حين تعلقت بأستار الكعبة لم أدع دعاء قيس ولم أتفوه بدعاء أبيه وإن كان قلبي فعلها



    أمــا الأن فأنا أردد دعاء أبيه ليل نهار

    لــعل وعسى

     
  • At Wednesday, September 17, 2008, Blogger Mony The Angel

    ya lahwy bgad :D

    3abqary fe3lian

    msh 3arfa a2ollak eh yabny

    rabbena ye2arrab al b3eed :)

     
  • At Wednesday, September 17, 2008, Blogger مش عايز أتجوز

    مبروم ؟
    سامحك الله :(
    أنت أدري بنفسك علي أي حال

    بعض من الصبر والكثير من الإيمان
    والبقية الباقية لم أجد لها مسمي بعد
    ولكنك ستكون مدفوعاً لعبور بحرك العميق
    بالتوفيق يا لمبي

     
  • At Sunday, September 21, 2008, Blogger mohamed hesham

    رائع البوست ...

    تـحـيـاتـي

    والسـ ختام ــلام

     

Post a Comment

~ back home