Wednesday, September 12, 2007,20:50
متفرّقات

(1)

مَثَلُ الشيعةِ في اتهامهم السنةَ بالنَصَبِ(*) كمثل النصارى إذ يتهموننا ببغض المسيح. يقول الأولون لو أحببتم آلَ البيتِ لاعتقدتم بإمامتهم وشايعتمونا، ويقول الآخرون لو أحببتم المسيح لآمنتم به ابنا للربّ مصلوبا من أجل الإنسان.
لكن الإسلام – كما أعرفه – لا إفراط فيه ولا تفريط. نحبّ آلَ البيتِ ولا نؤمن بعصمتهم، ونحبّ المسيحَ ولا نؤمن بألوهيته. ونحن أولى بآلِ البيتِ والمسيحِ من أولئك وهؤلاء.

***

(2)

كثرت النماذج التي يطرحها المرتدّون والملاحدة على سبيل معارضة القرآن. وأكثر ما استلفت انتباهي فيها حتى لأزعمه خصيصةً مشتركةً نسجُهم – رغم المخالفة – على الطريقة القرآنية. فتراهم يقتبسون من نفس القرآن ثم يحوّرون بعضَ الألفاظ ويقدّمون ويؤخّرون.

يقول الخوئي (من علماء الشيعة): المألوف في معارضة كلام بمثله، أن يأتي الشاعر أو الكاتب بكلام يتحد مع الكلام المعارَض في جهة من الجهات، أو غرض من الأغراض، ولكنه يأتي بكلام مستقل في ألفاظه وتركيبه وأسلوبه. وليس معنى المعارضة أن يقلّد الكلام المعارض في تركيبه وأسلوبه، ويتصرّف فيه بتبديل بعض ألفاظه ببعض.

ثم يضيف: وقد كان أيسرَ شيء لمعاصري النبي صلى الله عليه وسلم من العرب، ولكنّهم لمعرفتهم بمعنى المعارضة الصحيحة ومعرفتهم بوجوه البلاغة في القرآن لم تمكنهم المعارضة.

ولْنستشهد بقول أحدهم في معارضة أمّ الكتاب ليتضح ما نعني: الحمد للرحمن رب الأكوان، الملك الديان، لك العبادة، وبك المستعان، اهدنا صراط الإيمان.

فرغم أن المعارضة تكون أصلا من باب الطعن في الدين بالطعن في محكم التنزيل، إلا أنّهم – رغم الطعن – لم يفلحوا في التخلص من أسر الأسلوب القرآني، فنراهم ينسجون على منواله. وليس هذا بشيء.

والظاهرة في هذا قديمة. فما وصلنا من معارضات تُنسب لمسيلمة (الذي التصق به الكذب) وغيرِه تحمل نفس السمة. فكان مما جاء: والمبذرات زرعاً، والحاصدات حصداً، والذاريات قمحاً، والطاحنات طحناً، والعاجنات عجناً والخابزات خبزاً والثاردات ثرداً، واللاقمات لقماً، أهالة وسمناً، لقد فضلتم على أهل الوبر، وما سبقكم أهل المدر، ريفكم فامنعوه، والعتر فآووه والباغي فناوئوه.

يكتب البحتريّ سينيته في وصف إيوان كسرى فيعارضه شوقي بأندلسيّة من نفس البحر ملتزما قافية القصيدة ورويّها. وشوقي في ذلك غيرُ منسحق تحت عجلات البحتريّ، فلا غرابة أن تكون قصيدته واحدة من أجمل ما كتب.

وكمثال لأحد تجليات المعارضة في وجهها الساذج، نسرد ما رواه الدكتور/ عز الدين إسماعيل في كتابه "الشعر العربي المعاصر"، حيث يقول: ونحن نذكر هنا المحاولة المضحكة التي قام بها أحد نظّامي الشعر العربي حين نشر في مجلة الثقافة التي كانت تصدر بالقاهرة ما سمّاه ترجمة شعرية لبعض شعر صلاح عبد الصبور. نذكر من ذلك على سبيل المثال أخذه لقول صلاح:

قلتم لي..
لا تدسس أنفك فيما يعني جارك
لكني أسألكم أن تعطوني أنفي
وجهي في مرآتي مجدوع الأنف

ثم صياغته على النحو التالي:

قلتمُ قولا شديدا
هزّ أركاني بعنفِ
لا تدسّ الأنف فيما
ليس يعني غير جارك
إنني أسألكم أن
تمنحوني الآن أنفي
أنفي المجدوع في المرآة يدعوني لذلك

وليس صاحبنا هذا – في الفهم – بأفضل حالا ممن زعموا معارضة القرآن. ألا ليتهم يكتفون بالإلحاد فضيلة، فليس عليهم – أيضا – أن يكونوا أغبياء!

***

(3)

انتشر الكلام في معاوية بين ظهراني السنة. يقولون غَرّته الدنيا فارتد على عقبيه ونازع عليّا في الأمر. وليس هذا من معتقد أهل السنة فى شيء. فأهل السنة – كما أعرفهم – يشهدون بعدالة الصحابة .. كلِّ الصحابة، ويكفّون ألسنتهم عن الخوض فيما دار بينهم من فتنة، موقنين أن أحد الفريقين اجتهد فأصاب فكان أقربَ إلى الحق من إخوانه، وأن الرجل لم ينازع عليّا في الأمر ولم يعلن نفسه خليفة، وإنما كان الخلاف في قتَلة عثمان. ولا أدري كيف السبيل إلى الطّعن في معاوية الصحابيّ، واللهُ - الذي في السماء - قد شهد للصحابة – كلِّ الصحابة - ووعدهم الحسنى! ولا أدري كيف يدفع هؤلاء اليقينَ بالشك!

يقول الإمام مالك عن سابّي الصحابة: إنّما هؤلاء أقوامٌ أرادوا القدح في النبي، فلم يمكنهم ذلك، فقدحوا في أصحابه، حتى يُقال رجل سوء، ولو كان رجلاً صالحاً لكان أصحابه صالحين.

ويُسأل عبد الله بن المبارك، أيهما أفضل: معاوية بن أبي سفيان، أم عمر بن عبد العزيز؟ فيقول: والله إنّ الغبار الذي دخل في أنف معاوية مع رسول الله صلى الله عليه وسلم أفضلُ من عمر بألف مرة، صلّى معاوية خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: سمع الله لمن حمده، فقال معاوية: ربنا ولك الحمد. فما بعد هذا؟

ويأتي رجل إلى الإمام أحمد فيسأله: يا أبا عبد الله لي خال ذكر أنه ينتقص معاوية وربما أكلت معه. فيبادره الإمام: لا تأكل معه.

أُنهي بما قاله العبد الصالح عمر بن عبد العزيز لمّا سُئل عما وقع بين الصحابة: هذه دماء قد سلمت منها أيدينا، فلا نلطّخ بها ألسنتنا.

جمعنا الله ونبيَّه وآلَ بيتِ نبيِّه وصحابتَه في مستقر رحمته.

-----------------------

(*)النواصب: قومٌ يبغضون آلَ بيتِ النبيّ وينصبون لهم العداء.

 
Posted by Muhammad | Permalink |


9 Comments:


  • At Thursday, September 27, 2007, Blogger Mony The Angel

    aaah
    rege3na lel postaat ally bt3a22ad alwa7ed fe 3eshto de :D
    ma3taqdsh enny yenaf3 a3alla2
    aw yenfa3 ay had taany yetnaqesh m3aaka slan felly enta katbo
    3shan enta bnafsak olt "هذه دماء قد سلمت منها أيدينا، فلا نلطّخ بها ألسنتنا"

    bas post gamed a5er haga ya Ma7ammad
    shelt al alqaab law ta5od balak lol
    i enjoyed by reading it alot

     
  • At Thursday, September 27, 2007, Blogger 21arestoo

    1
    تمام جدا
    ....

    2
    على فكرة
    خلي بالك الاول في الفرق بين التناص والمعارضة
    ....

    3
    انت عارف الأزمة فين
    للأسف انا شايف ان الأزمة عند أهل السنة أنفسهم كتب السنيين بتحوي الروايات المكذوبة دي اللي أضعفت العلاقة بين معاوية الصحابي الجليل وبين بعض المسلمين الكسالى
    بلاش دي
    كام مرة انت نفسك سمعت الراجل بتاع جمعية أنصار السنة وهوه واقف ع المنبر وبيحكي الشتايم الرهيبة بين أبي موسى الأشعري وعمرو بن العاص
    والقصة مكذوبة لا أصل لها ولا برهان

    انا فاهم كويس جدا اني لما اقرا رواية لازم اتاكد الاول من الناس اللي قالتهالي وان اهل السنة لما كتبوا الروايات دي في كتبهم كتبوها على اساس ان الناس فاهم ان فلان كان كذاب وفلان كان واضع للأحاديث
    لكن كام واحد فاهم الكلام دا؟



    أنا طولت جدا
    انت فهمتني صح؟

     
  • At Thursday, September 27, 2007, Blogger عين ضيقة

    لا دا الموضوع كبير كبير يعنى

    طيب مساء الخير بقى

    ألا ليتهم يكتفون بالإلحاد فضيلة، فليس عليهم – أيضا – أن يكونوا أغبياء!

    مش كده والنبى؟

    السنة وتأريخ الفتنة دى ومدى تأثير الكتابات فينا سواء شيعية او سنية انا شايفة انه يمحوها بس اقتناعنا بأن الناس دى مبشرون بالجنة زى ماانت قلت
    كونا مش قادرين نحدد لسوء التأريخ مش لعدم قدرتنا مين الصح ومين الغلط؟ او ايه اللى حصل بالضبط فدى مش كارثة يعنى
    كفاية اننا عارفين انهم أعلم واقدر على التصرف السليم مننا

    و بعيد عن نية المؤرخ واتجاهاته
    عملية الاقتناع بده انا عارفة انها تكاد تكون مستحيلة للناس اللى بتدور على الجمر عشان يخلوه فرن

    بس انا مش عارفة ممكن الحل يكون ايه
    عموما الهداية دى من عند ربنا

    كفاية عليك كده
    سلام بقى

     
  • At Friday, September 28, 2007, Blogger السهروردى

    حبيبى قلبى
    -تسلم لى لغتك وكيبوردك -بديلاً عن القلم
    مش عارف أقولك إيه أنت بتذهلنى يوم عن يوم
    المهم ندخل فى بطن القول

    (1)
    طبعا إحنا أولى بالرسل المسيح وبموسى من النصارى واليهود بحديث رسول الله عن سيدنا موسى لليهود
    أما الشيعة فأنا شايف فى قولك تعميم عليهم كلهم
    لأنى بأرى بعض مذاهب الشيعة هى مجرد مذاهب إسلامية حنيفة زى المذاهب السنية زى الحنفيين والشافعيين والمالكيين والحنبليين والظاهريين بالضبط لا يختلفون عن السنه إلا فى بعض التفاصيل الفقهية
    فلا يجوز تعميمك هنا

    (2)
    لا تعليق
    (3)
    حكاية معاوية دى ليها قصة معايا طويلة بحق
    زمان وأنا صغير قريت كتاب خالد محمد خالد رجال حول الرسول
    الكتاب كان كتاب مثلى جدا جدا جدا فى صورته عن الصحابة -رغم إنهم بشر فى النهاية ولا يخلون من النقص البشرى-
    لكنه كان بيحمل فى طياته على ما أتذكر اتهاماً خفياً لمعاوية فى كل قصة صحابى زى : أبو ذر الغفارى و عمرو إبن العاص وأبو موسى الأشعرى و طبعا عمار إبن ياسر أحد شهداء الفتنة

    المهم إنى حملت كراهية لمعاوية "رضى الله عنه" من فترة بعيدة خصوصاً وإنى كنت شايف إن دخل الإسلام مع فتح مكة "متأخراً يعنى" وروايات عنه أثناء وجوده فى السلطة الخلافة أكدت أكدت إحساسى ده
    مرة والدتى سمعتنى بأعيب فيه لما اعتبرته واحد يعنى زى ما تقول كده اتهمته بالنفاق وعشق السلطة والإستبداد وقامت عليا قومة وغضبت عضبة عظيمة منى

    فى النهاية تبدل الإحساس ده بمرور الزمن لما كبرت طبعا وفهمت إن البشر لا هما شياطين ولا ملايكة، هما بشر وخلاص، وإن معاوية مأخدش حقه فى الروايات اللى رويت عنه وركزت على جانبه السلبى
    وإن الباحث المحترم اللى حيبحث فى تاريخ صدر الإسلام حيعرف قيمة معاوية كصحابى قال عنه الرسول "ومن دخل بيت معاوية فهو آمن"

     
  • At Friday, September 28, 2007, Blogger السهروردى

    تصحيح خطأ كتابى : الكتاب كان مثالى جدا جدا لدرجة إنه لا يصلح إلا للأطفال والمراهقين

     
  • At Saturday, September 29, 2007, Blogger Ferekico .. La Talomni

    موني

    ازيك يا عم الدكتور
    هنفضل نشيل الالقاب و نحطها لما المفصلات تنعم:)
    عاملة ايه في الحياة الجديدة؟
    الله يوفق
    شكرا للمرور يا بتاع الفارما يا حلو انت يا حلو:)

     
  • At Sunday, September 30, 2007, Blogger Ferekico .. La Talomni

    أيمن ثابت ثبّته الله
    :)

    عن التناص و المعارضة: اطمئن:)

    من ناحية طولت، لا مطولتش
    و من ناحية فهمتك، اه فهمتك الحمد لله

    المشكلة ان كتّابنا الاشاوس الاحامد الاحاسن اللي بيطعنوا في معاوية لا يهتمون اصلا - كما أشرتَ - بالرجوع الى اهل الاختصاص في الجرح و التعديل، فيطيرون بكل ما تتلقفه ايديهم. و لا أبرّؤهم من سوء الطوية في رفض الحق. أعجبهم جعلُ معاوية رمزا لكل طاغية طامع، و مهما تبيّن لهم من أدلة تثبت بطلان هذا الزعم فلن يبالوا

    و ما دام هؤلاء يكتبون و هؤلاء يصعدون المنبر فيقولون ما يشاءون في ظل غياب "حرس الحدود" كما يسميهم الحويني، فقل على الدنيا السلام

    اقصد ان شيئا لم يحدث حين سُبَّ معاوية، و شيئا لم يحدث حين سُبَّ ابو هريرة، و شيئا لم يحدث حين سُبَّ خالد بن الوليد إلخ .. فماذا تتوقع؟

    نسألُ اللهَ السلامة

    نورت يا ريس

     
  • At Sunday, September 30, 2007, Blogger Ferekico .. La Talomni

    أسماء

    يا ريت الموضوع كان بمثل هذا الإشراق، كانت تبقى محلولة

    لو مسألة تأريخ مكنتش بأت كارثة على حد تعبيرك

    لكن - حتى لو اتفقنا على صحة الروايات - فدائما هناك من يجيدون "الشقلبة" في التعامل مع النصوص، و هؤلاء لهم قدرة مذهلة على الخروج بعكس المراد من النص. يعني لو النص غرضه المدح، يستنبطون منه القدح. لو النص غرضه التفضيل، يستنبطون منه الترذيل

    مثلا النصوص الواردة في فضل الصحابة كلها، ستجدين للشيعة الاثنا عشرية منظور مختلف تماما عن منظورنا في فهمها

    يعني لا نتفق على صحة الروايات من عدمها، و ان اتفقنا فسنختلف في فهمها

    ربنا يثبتنا و يميتنا ع الدين ده

    سلام

     
  • At Sunday, September 30, 2007, Blogger Ferekico .. La Talomni

    عم حسين بتاع السيدة فجلة
    :)

    يعني اولا و قبل اي رد بلّغ تحيتي للحاجة

    أم - في زمننا ده - تغضب من ابنها غضبة عظيمة و تقوم عليه قومة عشان تعرّض لصحابي - علما بأنه مش معروف كأبي بكر او عمر مثلا - ام كهذه تستحق التحية. اي و الله يا شيخ:)
    طب و الله يا عم فرحت بجد

    ندخل في بطن القول. معاك سكينة؟:D

    كان كلامي عن الشيعة الاثنا عشرية تحديدا، و عن الذين يصفوننا بالنواصب منهم إذا أردتَ تحديدا أكثر. يُطلق العام و يراد الخاص

    حسب علمي فبعض فرق الزيديّة هم الأقرب إلى أهل السنة، و لكن بيننا و بين هؤلاء أنفسهم اختلافات في العقيدة و ليس في الفقه فقط مما لا يجعلهم كالاحناف او الشافعية او المالكية او الحنابلة او اهل الظاهر، و إن كانوا في الفقه - حسب علمي - اقرب الى مذهب ابي حنيفة كزيديّة اليمن. لكن يظل الخلاف واضحا بما يكفي لجعلهم فرقة غير اهل السنة

    وإن معاوية مأخدش حقه فى الروايات اللى رويت عنه وركزت على جانبه السلبى

    لا أراه جانبا سلبيا ما دمنا نؤمن انه مجتهد طالبٌ للحق. يعني مأجور و إن أخطأ

    وإن الباحث المحترم اللى حيبحث فى تاريخ صدر الإسلام حيعرف قيمة معاوية كصحابى

    لو متنطع - بلاش متنطع .. خلليها نطع - قرا كلامك ده، هيقولك: يعني لو باحث خرج من البحث ده من غير ما يعرف قيمة معاوية، ميبقاش محترم؟

    و بالنيابة عنك بقول: لا يا عم النطع، ميبقاش محترم
    :D

    لولا ان الموضوع يتعلق بحديث، مكنتش صححت. لكن النبي قال: من دخل دار أبي سفيان فهو آمن - سنن أبي داود

    لم أقرأ الكتاب سوى مرة واحدة من سنوات، فمش فاكره الصراحة. لكن عموما الحمد لله ان اللبس زال و الامور اتضحتلك

    اسعدنا وجودك يا عمي
    بس ابقى ادعيلي انا بدل ما تدعي للكيبورد:@

    سلام

     

Post a Comment

~ back home